العليمي قلعة الدفاع الاول عن الرئيس هادي
الخميس ٢٤ / مارس / ٢٠١٩
بقلم    -   عادل المسعودي

المتابع عن قرب يعلم ان مدير مكتب الرئيس هو ترجمانه وأمين سره ووجهه امام مرتاديه وزواره .. وهذا العمل يحتاج الى المام ومتابعة مستمرة للقضايا الوطنية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وخبرة تراكمية ولياقة وبديهية وحضور الى جانب المؤهل العلمي ، ويعلم المتابع بان الزعيم صالح ظل متمسكا بعلي الانسي ثلاثون عاما مديرا لمكتبه حتى غادر الرئاسة .. جاء هادي رئيسا لليمن فأختار نصر طه مصطفى خلفا للآنسي في هذا المنصب الحساس فنالته السهام والرماح والسيوف من أول شهر .. ثم أختار أحمد عوض بن مبارك فزادت الهجمة عليه حتى يوم احتجازه ومغادرته صنعاء .. فكان د محمد مآرم المدير الرابع فنالته نفس السهام فغادر وحل محله نائب مدير مكتب الرئاسة الدكتور عبدالله العليمي .. والرابط المتصل لدى المنقدون المعارضون ; للآنسي ومصطفى وبن مبارك ومآرم والعليمي انهم يتحكمون بقرارات الرئيس .. وبين كل إسم وإسم لابد من ذكر الابن جلال .. واضح لكل ذي بصيرة أن الهدف من كل ذلك هو الرئيس هادي وليس الشخص أو الحزب الذي ينتمي اليه مدير مكتبه ومعلوم ايضا أن الانسي مؤتمر ومصطفى مستقل وبن مبارك لا أعلم الى اي حزب ينتمي ومآرم كذلك والعليمي يقال انه اصلاحي.. فان توجهت السهام نحو العليمي فقد توجهت ضد من كان قبله كذلك فماذا يرتضون هؤلاء لهادي ? أكيد لايرضون له الا بالفشل بديلا ، فشخص نشأ وتقوى عوده ; كرئيس لدائرة الشئون المحلية بمكتب الرئاسة ثم نائبا لمدير مكتب الرئاسة ثم مديرا لمكتب الرئاسة كعبدالله عبدالله العليمي باوزير يدل هذا التدرج على خبرة ودراية بشئون عمله ويدل على ان ذكائه وخبرته هي من أوصلته ليكون مديرا لمكتب الرئاسة وليس حزبه او حتى منطقته ، فالكثير من المناطقيين والجهويين يعتقدون خطأ بان العليمي من أبناء الحالمة تعز ولايعرفون حتى من أي محافظة هو .. العليمي باوزير ابن بيحان احدى مديريات محافظة شبوة عرفته رجل دولة من الطراز الاول شاء من شاء وابى من ابى .. عادل المسعودي رئيس دائرة الشئون الرقابية بمكتب رئاسة الجمهورية مابين2013م الى 2015م عضو اللجنة الدائمة الرئيسية للمؤتمر الشعبي العام .

مقالات تابعه للكاتب / عادل المسعودي
اخبار أكثر قراءة